مقالات

ما هي الدول الأعضاء في منطقة شنغن في عام 2024؟

تُعَدُّ منطقة شنغن من أكثر المناطق شمولًا واتساعًا بالنسبة للدول المعفاة من التأشيرة في العالم، حيث تُضَمُّ 27 دولة أوروبية ولا يُخضع الزوار لعمليات التفتيش على الحدود أو مراقبة جوازات السفر عند السفر إليها. وبالتالي، يتمتع المسافرون بحرية التنقل دون الخضوع لعملية تقديم المستندات أو جوازات السفر عبر حدود الدول الأعضاء.

تشمل منطقة شنغن معظم دول الاتحاد الأوروبي، باستثناء أيرلندا وقبرص، ومن المتوقع أن تنضم كليهما قريبًا، كما تشتمل منطقة شنغن على العديد من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل النرويج، وأيسلندا، وسويسرا وليختنشتاين.

تطور منطقة شنغن منذ نشأتها حتى وقتنا الحالي

ظهرت منطقة شنغن التي تضم حاليًا 27 دولة بناءً على اتفاقية وقعتها بلجيكا وألمانيا ولوكسمبورج وهولندا وفرنسا في عام 1985، وتنص الاتفاقية على إتاحة السفر بدون تأشيرة وإلغاء الضوابط الجمركية فيما بينها. سُميت الاتفاقية تيمنًا بمدينة شنغن في لوكسمبورغ، واستغرقت المناقشات البرلمانية بين الدول الخمس بشأنها عقدًا من الزمن قبل أن تدخل حيز التنفيذ في عام 1995.

توسعت منطقة شنغن فيما بعد تدريجيًا لتضم النمسا والدنمارك وفنلندا وأيسلندا والنرويج والسويد خلال فترة التسعينيات، وانضمت إليها مزيد من الدول بين عامي 2000 و2011، وتعتبر كرواتيا التي انضمت في عام 2022 أحدث الدول التي تشتمل عليها منطقة شنغن.

تتكون منطقة شنغن حاليًا من 27 دولة ملتزمة بأنظمة مشتركة، بما في ذلك السفر بدون تأشيرة داخل المنطقة وتبادل المعلومات بين الشرطة ومحاكم الدول الأعضاء، فضلاً عن سياسات وإجراءات التأشيرة الموحدة للدخول والخروج.

الفرق بين منطقة شنغن والاتحاد الأوروبي

يعتبر كل من منطقة شنغن والاتحاد الأوروبي كيانين متميزين في السياق الأوروبي، حيث تضم منطقة شنغن بعض الدول الأوروبية التي ألغت جوازات السفر وغيرها من سياسات مراقبة الحدود عبر حدودها المتبادلة لتسمح للزوار التنقل بسلاسة داخل المنطقة، وهي تعمل بشكل مستقل عن الاتحاد الأوروبي وتهدف في المقام الأول إلى تسهيل التنقل والسفر عبر الدول المشاركة. على الرغم من أن معظم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تعتبر جزءًا من منطقة شنغن، إلا أنها ليست جميعها كذلك، كما تشارك العديد من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في منطقة شنغن، مما يوضح هويتها المنفصلة عن الاتحاد الأوروبي.
يعد الاتحاد الأوروبي اتحادًا سياسيًا واقتصاديًا شاملًا يتكون من 27 دولة، وهو يحكم مجالات السياسة المختلفة مثل التجارة والزراعة وحقوق الإنسان بهدف تعزيز التعاون والتكامل بين أعضائه. تمنح جنسية الاتحاد الأوروبي الأفراد حقوقًا متعددة مثل حرية التنقل داخل الاتحاد الأوروبي، والتي تسمح لهم بالإقامة والعمل في أي من الدول الأعضاء. تشترك بعض الدول بين الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن، إلا أن نطاق الاتحاد الأوروبي يعتبر أكثر اتساعًا، ويشمل مجموعة واسعة من المجالات التي تتجاوز مجرد مراقبة الحدود وتسهيل السفر.

أحدث التطورات والتغييرات في منطقة شنغن لعام 2024

  • انضمام كوسوفو لمنطقة شنغن بدون تأشيرة

انضمت كوسوفو إلى منطقة شنغن في 1 يناير 2024، وبذلك أصبحت جميع دول غرب البلقان ضمن منطقة شنغن بدون تأشيرة. تسببت مخاوف الهجرة في تأخير انضمام كوسوفو، ولكن موافقة المفوضية الأوروبية في عام 2018 مهدت الطريق للاعتراف بها والسماح لمواطنيها بالسفر دون قيود داخل أوروبا.

  • انضمام رومانيا وبلغاريا جزئيًا إلى شنغن

من المقرر أن تنضم رومانيا وبلغاريا إلى منطقة شنغن جزئيًا للسفر البحري والجوي بحلول مارس 2024، وذلك بعد قبول اقتراح فيينا لـ "إير شنغن". ويدل هذا الحل الوسط على التقدم نحو العضوية الكاملة ومعالجة المعارضة وتعزيز التكامل الإقليمي.

  • تقييد حدود شنغن بنظام الدخول والخروج للاتحاد الأوروبي

سيؤدي تنفيذ نظام الدخول والخروج للاتحاد الأوروبي في أكتوبر 2024 إلى تطبيق ضوابط حدودية أكثر صرامة للمسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي إلى دول منطقة شنغن، مما يؤدي إلى استغراق وقت أطول في المعالجة عند نقاط الدخول المختلفة، وفي ذات الوقت، يهدف النظام الأوروبي لمعلومات السفر والترخيص إلى إدارة دخول حاملي جوازات سفر 60 دولة تقريبًا خارج الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2025.

  • ريادة فرنسا في إصدار تأشيرات شنغن الرقمية

بدأت فرنسا في تطبيق نظام جديد وهو إصدار تأشيرات شنغن الرقمية من خلال "القنصلية الأولمبية"، وذلك لتسهيل الحصول على التأشيرة لحضور ألعاب باريس في 2024. يعتبر هذا النظام المبتكر أكثر إفادة للمشاركين في الألعاب الأولمبية، ولكن ينتظر المسافرون الآخرون وصولاً أوسع إلى معالجة التأشيرة الرقمية.

  • ارتفاع الضرائب السياحية في جميع أنحاء أوروبا

تتزايد الضرائب السياحية على مستوى العالم بعد ظهور كوفيد، حيث تخطط الوجهات الأوروبية مثل فالنسيا والبندقية لفرض مثل هذه الضرائب في عام 2024. وتهدف أمستردام إلى زيادة ضريبة الغرف الفندقية، مما يعكس اتجاها أوسع للاستفادة من السياحة من أجل التعافي الاقتصادي.

  • اعتماد المملكة المتحدة لتصريح السفر الإلكتروني

ستقدم المملكة المتحدة نظام تصريح السفر الإلكتروني في أوائل عام 2024، مما يعكس برنامج النظام الأوروبي لمعلومات السفر والترخيص الخاص بالاتحاد الأوروبي. يمنح هذا التصريح الإلكتروني المواطنين من خارج المملكة المتحدة الإذن بالسفر إلى المملكة المتحدة، بما يتماشى مع التدابير الأمنية الحديثة على الحدود.

  • احتمالية زيادة رسوم تأشيرة شنغن

اقترحت المفوضية الأوروبية زيادة محتملة في رسوم تأشيرة شنغن في أوائل عام 2024، مع مراعاة ردود الفعل العامة. وتهدف هذه الزيادة المقترحة - بناءً على معدلات التضخم وتطور الرواتب - إلى تغطية التكاليف الإدارية والحفاظ على كفاءة معالجة التأشيرات.

الدول المرشحة للانضمام إلى منطقة شنغن

تطمح كل من بلغاريا ورومانيا وقبرص والجبل الأسود للانضمام إلى منطقة شنغن في أسرع وقت ممكن، ولكنها تواجه تحديات تسبب في تأخير عملية الانضمام، حيث دخلت قبرص في نزاع مع تركيا، بينما تكافح بلغاريا ورومانيا مشاكل الفساد والجريمة. لا تتوفر معلومات مؤكدة حول الموعد المحدد لانضمامهم. في الوقت الحالي، يمكن للأشخاص القادمين من هذه البلدان الدخول إلى منطقة شنغن بتأشيرة شنغن بدلاً من التأشيرة المحلية. من المتوقع أن يسهل نظام الدخول والخروج الجديد عمليات التفتيش على الحدود ويجعلها أكثر سرعة وسهولة.

ما هي حيثيات منطقة شنغن؟

تتميز منطقة شنغن بعدة خصائص محددة:

  • الحدود الداخلية : لا تخضع دول شنغن للضوابط الحدودية فيما بينها، ولكنها تتعاون لتعزيز الحدود مع الدول غير الأعضاء في شنغن، أي يمكن لمواطني دول شنغن السفر داخل المنطقة دون الحاجة إلى تأشيرة.
  • مراقبة الحدود للأجانب: يمر المسافرون من خارج منطقة شنغن عبر مراقبة الحدود مرة واحدة فقط عند دخولهم منطقة شنغن لأول مرة.
  • القواعد المشترك: تلتزم منطقة شنغن بلوائح مشتركة للمواطنين خارج منطقة شنغن الذين يزورون المنطقة، وتتميز بأنظمة محددة مثل نظام معلومات التأشيرة ونظام معلومات شنغن لتبادل المعلومات بين البلدان. وتهدف هذه الأنظمة إلى منع الجريمة وتبسيط إصدار التأشيرات وفحص الحدود وتعزيز الأمن وحماية المسافرين، فضلاً عن المساعدة في معالجة طلبات اللجوء.

صلاحية تأشيرة شنغن

يتم تحديد صلاحية تأشيرة شنغن بناءً على عوامل مختلفة، مثل تاريخ التأشيرة والغرض من السفر والجنسية. ويمكن إصدار التأشيرات بحيث تغطي مدة الرحلة فقط أو لفترات أطول تصل إلى ستة شهور.
يجب مراجعة مدة الإقامة المسموح بها في منطقة شنغن بمجرد استلام التأشيرة، حيث تكون عادة هذه المدة أقل من إجمالي فترة صلاحية التأشيرة. وقد تتعرض إلى الغرامات أو الحظر من منطقة شنغن في حالة تجاوز الأيام المسموح بها.

القواعد المشتركة لتأشيرة شنغن وكيفية الحصول عليها

إذا كنت تخطط لزيارة دولة أوروبية واحدة أو أكثر داخل منطقة شنغن لأغراض مثل السياحة، أو العمل، أو زيارة الأصدقاء، أو العائلة أو حضور الفعاليات الثقافية أو الرياضية أو العلاج الطبي أو الدراسة قصيرة المدى أو الأبحاث، فيستوجب عليك التقدم بطلب للحصول على تأشيرة شنغن. وقد يتم إصدار تأشيرة للدخول مرة واحدة أو دخول مزدوج أو دخول متعدد بناءً على الغرض من الزيارة وتكرار الرحلات، وتكون جميعًا صالحة لمدة 90 يومًا. وتتوفر تأشيرة شنغن متعددة الدخول للمسافرين الدائمين بصلاحية تصل إلى خمس سنوات، بحد أقصى للإقامة 90 يومًا خلال فترة 180 يومًا في كل زيارة.

لتقديم طلب للحصول على تأشيرة شنغن، يتعين عليك الاتصال بالسلطات القنصلية للدولة التي تنوي زيارتها بداخل منطقة شنغن. إذا لم يكن لدى تلك الدولة سفارة أو قنصلية في منطقتك، فعليك تقديم طلبك إلى ممثليها المحليين. في بعض الأحيان، تتم معالجة طلبات التأشيرة من قبل مقدمي خدمات خارجيين مصرح لهم بتلقي ملفات الطلبات، مثل شركة في إف إس جلوبال أو شركة خدمات ربط التقنية للاتصالات.

عند التخطيط لزيارة أكثر من دولة، يرجى مراعاة التقديم في سفارة الدولة التي تخطط الإقامة بها لمدة أطول. وإذا كانت مدة الإقامة متساوية في دولتين من دول شنغن، فيتعين عليك التقديم في الدولة التي ستزورها أولاً. وبالنسبة لأصحاب خطط السفر المرنة، تقوم بعض الدول مثل ليتوانيا وإستونيا بمعالجة طلبات التأشيرة بشكل أسرع نظرًا لتلقي عدد أقل من الطلبات.

ما هي الدول التي يمكنك زيارتها بتأشيرة شنغن؟

النمسا بلجيكا كرواتيا جمهورية التشيكية الدانمرك
إستونيا فنلندا فرنسا ألمانيا اليونان
هنغاريا آيسلندا إيطاليا لاتفيا لاتفيا ليختنشتاين
ا ليتوانيا لوكسمبورغ مالطا هولندا النرويج
بولندا البرتغال سلوفاكيا سلوفينيا إسبانيا
السويد سويسرا

 

ما هي الدول الأوروبية غير الأعضاء في منطقة شنغن؟

تضم منطقة شنغن 27 دولة، معظمها دول أوروبية، ولكن لا تشارك جميع الدول الأوروبية في منطقة شنغن التي يتم فيها إلغاء عمليات التفتيش الحدودية. فيما يلي الدول الأوروبية غير الأعضاء في منطقة شنغن:

ألبانيا أرمينيا أذربيجان بيلاروس البوسنة والهرسك
بلغاريا كرواتيا قبرص أيرلندا مقدونيا
مولدوفا الجبل الأسود صربيا أوكرانيا المملكة المتحدة
رومانيا
بالإضافة إلى ذلك، لم تنضم الدول الصغيرة مثل أندورا وموناكو ومدينة الفاتيكان بشكل رسمي إلى منطقة شنغن ولكنها تعتبر فعليًا جزءًا من المنطقة بسبب افتقارها إلى الضوابط الحدودية، وكذلك لا تشتمل منطقة شنغن على رومانيا وبلغاريا وكرواتيا وقبرص، ولكنها ملزمة قانونًا بأن تصبح أعضاء كجزء من عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

كيفية اختيار دولة أوروبية مناسبة للإقامة عن طريق الاستثمار

عند اختيار دولة أوروبية للإقامة عن طريق الاستثمار، يجب مراعاة متطلبات البرنامج والمزايا ومدى توافقها مع احتياجاتك الشخصية. يمكن أن يساعدك البحث في برامج الإقامة عن طريق الاستثمار في دول مثل البرتغال واليونان وإسبانيا ومالطا على اتخاذ قرار مستنير بناءً على بعض العوامل مثل الحد الأدنى للاستثمار وشروط الإقامة وإمكانية الحصول على الجنسية.
لا تتردد في التواصل مع مستشارينا للتعرف على مزيد من المعلومات أو الحصول على المساعدة في استكشاف خيارات الإقامة عن طريق الاستثمار في الدول الأوروبية.

الأسئلة الشائعة

  • ما هي اتفاقية حدود شنغن؟

تعد اتفاقية حدود شنغن جزءًا أساسيًا من اتفاقية شنغن، فهي تنص على قواعد للتخلص من نقاط التفتيش الحدودية بين الدول الأعضاء في منطقة شنغن، كما تساعد في اتخاذ القرار بشأن قواعد التأشيرة والتدابير الأمنية على الحدود الخارجية.

  • ما هي الحدود الذكية؟

تشمل الحدود الذكية سياستين للاتحاد الأوروبي، هما نظام الدخول والخروج والنظام الأوروبي لمعلومات السفر والترخيص، وتمت صياغتهما في عامي 2017 و2018 ولكن لم يتم تنفيذهما بعد. من المتوقع أن يبدأ نظام الدخول والخروج في النصف الأخير من عام 2024 ويليه النظام الأوروبي لمعلومات السفر والترخيص في عام 2025 بهدف تعزيز الأمن الداخلي ومراقبة الهجرة داخل منطقة شنغن المتوسعة، وسيتم تطبيق النظامين على دول منطقة شنغن والدول المرتبطة بها.

  • هل يحتاج مواطنو الهند إلى تأشيرة شنغن للسفر إلى أوروبا؟

نعم، يحتاج مواطنو الهند عادةً إلى تأشيرة شنغن للسفر إلى الدول الأوروبية داخل منطقة شنغن سواء للإقامات القصيرة أو الدراسة أو لأغراض العمل، مما يسمح لهم فترة تصل إلى 90 يومًا خلال أي فترة تبلغ 180 يومًا، كما يحتاجون إلى تأشيرة شنغن في حالة المرور عبر منطقة العبور الدولية في مطار شنغن.

  • هل تعتبر المملكة المتحدة جزء من منطقة شنغن؟

لا، المملكة المتحدة ليست جزءًا من منطقة شنغن، كما أنها خرجت من الاتحاد الأوروبي في عام 2020.

  • هل تعتبر روسيا عضواً في منطقة شنغن؟

لا، روسيا ليست جزءًا من منطقة شنغن وليست عضوًا في الاتحاد الأوروبي.

  • 6. ما هي أسرع دولة شنغن في تقديم معالجة للتأشيرة؟

تختلف أوقات معالجة تأشيرات شنغن وفقًا لبعض العوامل مثل الجنسية وإجراءات القنصلية أو السفارة، ويوصى بعدم تحديد وجهة بناءً على سرعة المعالجة المتوقعة فقط، حيث تختلف أوقات المعالجة في كل دولة من منطقة شنغن، وتؤثر بعض العوامل على سرعة معالجة التأشيرة مثل الوقت من السنة والظروف الفردية.

  • ما حجم المبلغ الواجب الاحتفاظ به في البنك لتلبية الحد الأدنى من متطلبات الحصول على تأشيرة شنغن؟

يختلف الحد الأدنى للرصيد البنكي المطلوب للحصول على تأشيرة شنغن حسب القنصلية أو السفارة التي تتقدم من خلالها ونوع التأشيرة التي تطلبها. لا توجد متطلبات موحدة في جميع دول منطقة شنغن.

  • هل يمكنني السفر إلى عدة دول في منطقة شنغن؟

نعم، يمكنك السفر إلى عدة دول من منطقة شنغن باستخدام تأشيرة شنغن صالحة.

حول فريق التحرير
حول فريق التحرير

يعمل فريق التحرير في مايجريت وورلد جاهداً على تغطية الأخبار والفعاليات والبيانات الصحفية، سواء كانت تتعلق بالشركة نفسها أو بشركاتها التابعة وبرامجها. نتميز بخبرتنا الطويلة في مجال الإقامة والجنسية عن طريق الاستثمار.

اشترك في نشرتنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات.

    من خلال الاشتراك، توافق على سياسة الخصوصية لمايجريت ورلد .
    165040_flag_256x256.png

    الاستثمار المُخصّص

    إنشاء شركة

    التنظيم
    أو
    التعاون

    الإقامة لمدة عشر سنوات في سلطنة عمان: حوافز الاستثمار في قطاع الأعمال التجارية

    نعلن وبكل سرور عن شراكتنا مع وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في سلطنة عمان.
    وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في سلطنة عمان.

    ابقى على تواصل معنا

    نود التأكيد أن جميع البيانات التي تتم تعبئتها من خلال النموذج أدناه ستبقى سرية للغاية.