مقالات

فوائد اختيار عمان لتأسيس الشركات مقارنة بالإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية

يعد اختيار الموقع المناسب لتأسيس الشركة قرارًا حاسمًا للأعمال التجارية ورجال الأعمال، حيث يؤثر بشكل كبير على جوانب مختلفة من العمل مثل الكفاءة التشغيلية، وفعالية التكلفة، والوصول إلى الأسواق، فضلاً عن تحقيق النجاح بشكل عام. في هذه المدونة، سنقدم مقارنة تفصيلية لثلاثة أسواق رئيسية في منطقة الخليج: عمان، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية. وسنسلط الضوء على الأسباب التي تجعل عمان الخيار الأفضل لتأسيس شركتك من خلال دراسة المزايا والفرص الفريدة التي تقدمها كل دولة.

مقارنة تفصيلية للأسواق في عمان والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية

سلطنة عمان

تُعَدُّ سلطنة عمان واحدة من أفضل الأسواق الاستثمارية بفضل تركيزها الاستراتيجي على التنويع الاقتصادي والاستقرار. ورغم اعتماد اقتصادها بشكل كبير على البترول والغاز، إلا أن الحكومة تعمل بنشاط على تنفيذ خطتها ورؤيتها لعام 2040 التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد عبر قطاعات واعدة مثل السياحة، والخدمات اللوجستية، والتصنيع، والتعدين. توفر سلطنة عمان بيئة مستقرة وفريدة من نوعها وصديقة للأعمال، وتقدم حوافز كبيرة للمستثمرين الأجانب. ومن الجدير بالذكر أن الإصلاحات الأخيرة، مثل قانون استثمار رأس المال الأجنبي، تسمح بالملكية الأجنبية بنسبة 100% في معظم القطاعات، مما يبسط عملية الاستثمار ويسهل ممارسة الأعمال التجارية. بالإضافة إلى ذلك، تجمع عمان بين التراث الثقافي وجمال الطبيعة، مما يخلق فرصًا كبيرة في قطاع السياحة، ويعزز جاذبيتها للمستثمرين الباحثين عن النمو والاستقرار على المدى الطويل في بيئة ذات اقتصاد متنوع.

الإمارات العربية المتحدة

تفتخر دولة الإمارات العربية المتحدة باقتصادها المتنوع الذي يعتمد على مختلف القطاعات مثل العقارات، والسياحة، والطيران، والتمويل. وتعتبر وجهة جذابة للتجارة والاستثمار الدوليين بفضل سياساتها الصديقة للأعمال، مثل الإعفاءات الضريبية واللوائح المبسطة. وتعد مدنها الرئيسية، مثل دبي وأبو ظبي، مراكز عالمية، حيث تُعتبر دبي مركزًا ماليًا ووجهة سياحية معترف بها دوليًا. بالإضافة إلى ذلك، تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة  رنامج الذهبية في الإمارات – برنامج الإقامة عن طريق الاستثماالذي يوفر إقامة طويلة الأجل للمستثمرين، ورجال الأعمال، والمهنيين، وعائلاتهم، مما يعزز جاذبيتها كوجهة مثالية للأعمال والاستثمار.

المملكة العربية السعودية

تمثل المملكة العربية السعودية أكبر قوة اقتصادية في الشرق الأوسط، وتعتمد بشكل كبير على صادرات البترول، لكنها تمر بتحول اقتصادي كبير في إطار تنفيذ خطة رؤيتها لعام 2030. تهدف هذه المبادرة إلى تنويع الاقتصاد من خلال تعزيز النمو في القطاعات غير البترولية مثل السياحة، والترفيه، والتكنولوجيا. تشهد بيئة الأعمال في المملكة تحسنًا سريعًا بفضل الإصلاحات التي تهدف إلى جذب الاستثمار الأجنبي، مثل إنشاء مناطق اقتصادية خاصة وتخفيف القيود المفروضة على الملكية الأجنبية. بالإضافة إلى ذلك، تعزز الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية من جاذبية المملكة للشركات الدولية. تشمل الصناعات الرئيسية في المملكة العربية السعودية البترول، والغاز، والبتروكيماويات، والسياحة، والترفيه، والبناء، والتكنولوجيا. وتستثمر المملكة بشكل كبير في المشاريع الضخمة مثل نيوم، المدينة المستقبلية التي تهدف إلى جذب المواهب والاستثمارات العالمية. يوفر برنامج التأشيرة الذهبية للمملكة العربية السعودية – برنامج الإقامة عن طريق الاستثمار وسيلة إضافية للمستثمرين الدوليين للمشاركة والمساهمة في التنمية الاقتصادية المستمرة في البلاد.

أهمية قرارات تأسيس الشركات لرواد الأعمال والأعمال التجارية في سلطنة عمان

تحظى عملية اتخاذ القرارات المتعلقة بتأسيس الشركة بأهمية كبيرة بالنسبة لرواد الأعمال والأعمال التجارية في سلطنة عمان لأنها تؤثر بشكل مباشر على جوانب مختلفة من العمليات وتحقيق النجاحات المنتظرة. نوضح فيما يلي تفاصيل أهمية كل عامل:

الموقع الجغرافي الاستراتيجي

تتميز عمان بموقع استراتيجي على مفترق الطرق بين آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط، مما يجعلها مركزًا مثاليًا للتجارة والتبادل التجاري والوصول إلى الأسواق الإقليمية والدولية.

الوقت المستغرق لتسجيل الشركة

عندما تكون إجراءات عملية تسجيل الشركة مبسطة وفعالة، تسمح للشركات ببدء عملياتها سريعًا وتساعدها في توفير الوقت، وذلك للاستفادة من الفرص المتاحة في السوق دون تأخيرات غير ضرورية.

فعالية التكلفة

تساعد إجراءات تأسيس الشركات الفعالة من حيث التكلفة والنفقات التشغيلية في تمكن رواد الأعمال من تخصيص الموارد بشكل أكثر كفاءة، مما يساهم في تعزيز قدرتهم التنافسية في السوق.

الفرص المتاحة في السوق

 يساعد الوصول إلى الفرص المتنوعة في السوق داخل سلطنة عمان والمنطقة الأوسع في تنمية قاعدة عملاء الشركات وتوسيعها.

توفر اللوائح الصديقة للأعمال

تدعم اللوائح الواضحة والشفافة نمو الأعمال وتضمن امتثالها، وبالتالي تعزيز بيئة مناسبة لازدهار رواد الأعمال.

التنويع الاقتصادي

 تساعد مبادرات عمان وجهودها لتنويع اقتصادها بعيدًا عن البترول والغاز في خلق فرص جديدة للشركات في مختلف القطاعات مثل السياحة والتصنيع والخدمات اللوجستية والطاقة المتجددة.

المناطق الحرة والمناطق الصناعية

يتمتع رواد الأعمال بحوافز مختلفة عند إنشاء شركاتهم في المناطق الحرة والمناطق الصناعية، مثل الإعفاءات الضريبية واللوائح المبسطة والوصول إلى البنية التحتية، مما يساعد في النمو والاستثمار بشكل أكثر سهولة.

الاستقرار السياسي والسياسات الدعمة للأعمال

 يعمل الاستقرار السياسي والسياسات المتسقة الداعمة للأعمال التجارية على غرس الثقة في المستثمرين ورواد الأعمال، مما يقلل من المخاطر المرتبطة بعدم اليقين.

الحوافز المخصصة

تساعد الحوافز المخصصة لصناعات أو أنواع معينة من الأعمال في تشجيع الاستثمار والابتكار، مما يدعم النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل.

سهولة ممارسة الأعمال التجارية

يساهم النظام البيئي الداعم الذي يبسط العمليات التجارية في سلطنة عمان - مثل الترخيص والتصاريح والحصول على التمويل - في تعزيز ممارسة الأعمال التجارية بشكل أكثر سهولة.

سهولة عملية تأسيس الشركة

تساعد إجراءات تأسيس الشركة المبسطة - مثل منصات التسجيل عبر الإنترنت ومتطلبات التوثيق الواضحة - في تسهيل عملية تأسيس الشركات بالنسبة لرواد الأعمال.

المناظر الطبيعية والتراث الثقافي

تتميز سلطنة عمان بمناظر طبيعية خلابة وتراث ثقافي غني، مما يجذب السياح والمستثمرين، وبالتالي يوفر فرصًا للشركات في مجالات الضيافة والسياحة والحفاظ على التراث.

المزايا الضريبية والحوافز

تعمل الحوافز الضريبية - مثل الإعفاءات أو المعدلات المخفضة - على تحفيز الاستثمار وريادة الأعمال، مما يساهم في النمو الاقتصادي ككل.

جودة الحياة والقوى العاملة

تساعد جودة الحياة العالية والقوى العاملة الماهرة في جذب المواهب ودعم رضا الموظفين وإنتاجيتهم، وهي من العوامل الحاسمة لنجاح الأعمال التجارية.

تأشيرة عمان الذهبية

يقدم برنامج تأشيرة عمان الذهبية – برنامج الإقامة عن طريق الاستثمار خيارات للإقامة طويلة الأجل للمستثمرين ورجال الأعمال والأفراد الموهوبين. توفر هذه التأشيرة بيئة مستقرة وجذابة للوافدين، حيث تسمح لهم بالعيش والعمل والاستثمار في عمان، مما يعزز شعورهم بالأمان والاستقرار. بفضل هذه البيئة المستقرة والمشجعة، تصبح سلطنة عمان وجهة مغرية للأعمال والاستثمار، مما يعزز دورها كمركز اقتصادي رائد في المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، تعمل هذه التأشيرة على جذب المواهب ورؤوس الأموال الأجنبية، مما يسهم في تعزيز التنمية الاقتصادية وتحقيق الازدهار المستدام في البلاد.

المزايا المتاحة للمستثمرين الأجانب في سلطنة عمان

  • الحق في الملكية الكاملة (100%)
  • عدم وجود حد أدنى لاستثمار رأس المال المطلوب.
  • جداول زمنية محددة لإصدار التصاريح.
  • الحصول على حقوق الإقامة للمستثمر وأفراد أسرته الفوريين، دون قيود على عدد المعالين.
  • تصريح عمل في القطاع الخاص (المحلي) لما يصل إلى ثلاثة أفراد، دون الحاجة للكفالة.
  • تسهيل فتح حسابات بنكية.
  • الوصول إلى ممرات مخصصة للعمانيين في المطارات وغيرها من نقاط الدخول.
  • التمتّع بأهلية للمشاركة في الأنشطة الاقتصادية أو التوظيف داخل السلطنة.
  • تصريح إصدار تأشيرات زيارة للأقارب.
  • حق امتلاك عقار واحد خارج المجمعات السياحية المتكاملة لأغراض مختلفة، قابل للتحويل ما لم يكن في المناطق المحظورة على غير العمانيين. 

مقارنة تحليلية حول أسباب اعتبار سلطنة عمان الخيار الأفضل للأعمال التجارية في الخليج

العوامل سلطنة عمان الإمارات العربية المتحدة المملكة العربية السعودية
عملية تأسيس الشركة عملية مبسطة بخطوات واضحة ومعالجة حكومية فعالة، وتستغرق فترة من أسبوعين إلى 4 أسابيع تقريبًا. عملية بسيطة نسبيًا باستخدام المنصات الرقمية، وتستغرق عادةً خلال أسبوع إلى أسبوعين. عملية أكثر تعقيدًا، وتستغرق حوالي شهرين أو 3 أشهر بسبب الإجراءات البيروقراطية.
عملية الحصول على تأشيرة مالك الشركة عملية واضحة مع التركيز على جذب المستثمرين الأجانب، وتستغرق حوالي أسبوعين إلى 4 أسابيع. معالجة سريعة وفعالة لتأشيرات الدخول خلال 4-5 أيام، مما يعكس التركيز القوي على الاستثمار الدولي. عملية صارمة تستغرق أوقات معالجة أطول تبلغ حوالي 4-6 أسابيع، وتتضمن وثائق وموافقات مختلفة.
كفاءة الوقت كفاءة عمليات تأسيس الشركة والحصول على التأشيرة، وإتمامها خلال إطار زمني معقول. تأسيس الشركة ومعالجة التأشيرة سريعًا، ولكن تكاليف التأسيس أعلى مقارنة بالخيارات الأخرى. تستغرق عملية التأسيس ومعالجة التأشيرة وقت أطول، مع متطلبات مالية كبيرة.
سهولة ممارسة الأعمال التجارية بيئة أعمال مستقرة مع إصلاحات مستمرة لتحسين المناخ، وتوفير فرص واعدة. تشتهر بسهولة ممارسة الأعمال التجارية والبنية التحتية القوية والخدمات الفعالة. تواجه تحديات في التعامل مع العقبات البيروقراطية والتحول من اقتصاد يعتمد بشكل كبير على النفط.

الخلاصة

في الختام، تبرز عمان كالخيار الأول لرجال الأعمال والمستثمرين بفضل عملياتها الفعّالة، وبيئتها الودودة للمستثمرين، واستقرارها، وكفاءتها من حيث التكلفة. بالنسبة للاستثمار الفعّال من حيث التكلفة والاستقرار، تُعتبر عُمان خيارًا مناسبًا. إذ توفر نقطة دخول أكثر توافرًا وتستمر في تحسين بيئة الأعمال، مما يجعلها جاذبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمستثمرين الذين يبحثون عن فرص مستقرة وطويلة الأمد. مع الفرص الواعدة التي تقدمها والمناخ الداعم للأعمال، فإن عمان مستعدة لتكون الوجهة المفضلة لإنشاء الأعمال التجارية

حول فريق التحرير
حول فريق التحرير

يعمل فريق التحرير في مايجريت وورلد جاهداً على تغطية الأخبار والفعاليات والبيانات الصحفية، سواء كانت تتعلق بالشركة نفسها أو بشركاتها التابعة وبرامجها. نتميز بخبرتنا الطويلة في مجال الإقامة والجنسية عن طريق الاستثمار.

اشترك في نشرتنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات.

    من خلال الاشتراك، توافق على سياسة الخصوصية لمايجريت ورلد .
    165040_flag_256x256.png

    الاستثمار المُخصّص

    إنشاء شركة

    التنظيم
    أو
    التعاون

    الإقامة لمدة عشر سنوات في سلطنة عمان: حوافز الاستثمار في قطاع الأعمال التجارية

    نعلن وبكل سرور عن شراكتنا مع وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في سلطنة عمان.
    وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في سلطنة عمان.

    ابقى على تواصل معنا

    نود التأكيد أن جميع البيانات التي تتم تعبئتها من خلال النموذج أدناه ستبقى سرية للغاية.